porno.com
الرئيسية » الأسرة والمجتمع » كيفية التعامل مع الطفل ذوي الإحتياجات الخاصة

كيفية التعامل مع الطفل ذوي الإحتياجات الخاصة

#الدولة_الآن

كتبت: ياسمين أنور

الإعاقة هي قصور في إحدى الوظائف النفسية أو العقلية، والإعاقات الجسمية كشلل الأطفال أو الإعاقة السمعية أو البصرية والعقلية كالتخلف العقلي أو الضعف العقلي وقصور في الإنتباه، وهناك أنواع كثيرة أخرى للإعاقات.

ولا شيء أقصى صعوبة على الوالدين وخاصة الأم من أن يرزقا بطفل لديه إعاقة، فيصاب كلا من الأبوين بالصدمة في بداية الأمر، ولكن كثير منهم من يكون لديهم الإيمان والقوة لتخطي تلك المشكلة.

وهناك بعض الإرشادات للأهل لاتباعها عند التعامل معهم، أولا: عدم المبالغة في العطف أو في الكره وأن تكون معاملتهم له وسطية، وأن تتقبله وتحبه لتنمية قدراته، ثانيا: يجب على الأهل ألا يعاملوه كمعاق والانتباه له، وأن يتعاملوا معه كطفل سوي وسليم، لأن معاملته كمعاق تترك في نفسه آثار سلبية كثيرة.

ثالثا: وإخراجه وإصطحابه للعب وممارسة الأنشطة مثله كغيره من الأطفال العادية ، رابعا: مدح ما يقوم به وإن كان بسيط، خامسا: اتح له الفرصة في إختيار ما يحتاج، مما يعطيه الثقة بالنفس.

سادسا: لاحظ القدرات الكامنة بداخلة وحاول بتنميتها،سابعا: شجع الطفل على تكوين صداقات واللعب مع أقرانه أو أصدقاءه في المدرسة، ثامنا: لاتفرط في تدليله وكذلك لا تبخل عليه بالثناء.

وفي هذا الصدد يعتبر أهم ما يجب علي الأهل الإنتباه إلى الطفل المعاق، ومعاملته كطفل سوي عادي، ولا يجب إشعاره بأنه مريض أو يحتاج معاملة خاصة، لأن ذلك يؤثر في نفسه يحتاج إلى علاج نفسي بعد ذلك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أُسس لبناء علاقة ناجحة

#الدولة_الآنكتبت :أسماء حسن الحب هو اقوي و اسمي المشاعر، هو اقوي من العقل اقوي من ...

youporn