porno.com
الرئيسية » أخبار عالمية » ما بين المتوقع والمفاجئ .. تعرف علي أبرز الزلازل التي حدثت خلال الايام الماضية

ما بين المتوقع والمفاجئ .. تعرف علي أبرز الزلازل التي حدثت خلال الايام الماضية

#الدولة_الآن

تقرير :نورهان أبوالمعالي

رأينا في الايام الاخيرة كوارث طبيعية تزداد ضحاياها يومًا بعد يوم سواء بدولة تركيا او سوريا ،
ويذكر ان تركيا تتعرض كل “6 إلى 7 “سنوات لزلازل قوية، وأسفرت هذه الزلازل عن كوارث إنسانية كانت لها تداعيات سياسية واجتماعية واقتصادية.

ومع بداية عام “2023” شهدت تركيا زلزالان ضربا جنوبها ، وقع الأول في الساعة “4:17 “صباحًا بالتوقيت المحلي يوم “6 “فبراير ، وبلغت قوته “7.8” درجة على مقياس ريختر، وكان مركزه غرب مدينة غازي عنتاب، والذي امتدَّ أثره إلى سوريا نظراً لقرب مركزه من الحدود السورية التركية.

كما وقع زلزال آخر بقوة “7.5 “درجات على مقياس ريختر بمنطقة إيكين أوزو بالقربِ من مدينة كهرمان مرعش، والذي بلغ عدد ضحايا هذين الزلزالين في تركيا وسوريا حسب تقديرات أولية أكثر من”41 الف “قتيلاً و “120 الف “مصابًا، وخلّفا أضرارًا مادية جسيمة في كِلا البلدين.

وفي تركيا دمرت العديد من المباني في حصن “منصور وديار بكر”، ففي “ديار بكر”انهار مركز تجاري، بالاضافة الي انهيار”34 “مبنى في المحافظة، كما انهار حوالي “130 “مبنى في ملاطية، وانهار جزء من مسجد معروف من القرن “الثالث عشر “في المقاطعة ، وارتفعت حصيلة قتلى الزلزال في تركيا إلى حوالي”35 الف” قتيلاً وإصابة حوالي “105الف” .

اما في سوريا فشعر جميع سكانها بالزلزال ولكن اقتصر أثره على محافظات حلب وحماة واللاذقية وطرطوس وإدلب، ووصلت حصيلة الزلزال الى “ستة آلاف ” قتيلًا وإصابة حوالي “20 الف” شخص ، كما حدث تشقق وتصدع وسقوط أجزاء من الأسوار الدفاعية الشمالية الشرقية ، بإلاضافة الي سقوط أجزاء كبيرة من قبة منارة الجامع الأيوبي، وتضررت مداخل القلعة، وسقطت أجزاء من الحجارة، ومنها مدخل البرج الدفاعي المملوكي، وتعرضت واجهة التكية العثمانية لأضرار، وذلك حسب وزارة الصحة السورية .

ويذكر ان اثار الزلزال لم تقف علي سوريا وتركيا فقط بل امتدت لتصل الي العديد من الدول حيث استيقظ السكان في لبنان علي اهتزاز المباني في البلاد لمدة تصل إلى “40 “ثانية، بإلاضافة الي خروج اهالي العراق من منازلهم بعد أن اهتزت منازلهم لبضع ثواني متأثرة بزلزال تركيا فيما وصل تردد الهزة إلى العاصمة بغداد وحتى أهالي كربلاء شعروا بها وقال المركز الأوروبي لرصد الزلازل في منطقة البحر المتوسط إن السكان شعروا بالاهتزاز في اليونان والأردن ورومانيا وجورجيا ومصر.

ونتيجة لحدوث الزلزال المدمر قدمت وزارة جميع الدول مساعدات متنوعه منها المعنويه والمادية والطبية وغيرها ، وأصدرت الخارجية المصرية بيانا قالت فيه: مصر تعرب عن خالص تعازيها وتضامنها مع سورية في مواجهة آثار الزلزال المدمر الذي وتعلن عن استعدادها لتقديم المساعدة في مواجهة آثار هذه الكارثة المروعة.

ولكن المسير للدهشة هو تنبأ” حمد إركان” الخبير التركي المعروف في مجال التنبؤ بالزلازل قبل “خمس “سنوات بأن زلزالا قويا سيحدث في تركيا في عام “2022 أو 2023″، والمثير أن مثل هذه الدقة النسبية تعد مفاجأة كبيرة نظرا لصعوبة معرفة موعد حدوث مثل هذه الكوارث على الرغم من التطورات العلمية في مختلف المجالات بوتيرة غير مسبوقة في العقود الأخيرة.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اسطورة رجل الثلوج.. ما بين الحقيقة والخيال

#الدولة_الآن تقرير: حنين صالح قد شاع لنا في بعض الدول الثلجية فكرة صنع رجل الجليد ...

youporn