porno.com
الرئيسية » تحقيقات وحوارات » في ذكرى ميلادها “حكاية فتاة” تحولت من مندوبة مبيعات إلى صاحبة شركة دهانات

في ذكرى ميلادها “حكاية فتاة” تحولت من مندوبة مبيعات إلى صاحبة شركة دهانات

#الدولة_الآن

         حوار – محمد ابوستيت

يعتقد البعض أن الاحلام تقتصر على الشباب فقط ، لأنهم من يستطيعوا أن يواجهوا الصعاب ويتحملوا الشدائد ، ولكن هيهات لمن يعتقد ذلك ! فكم من فتاة حلمت بالمستقبل ، فحققن ما أرادوا ، وأصبحن من رائدات الأعمال .

” إنتى بنت مش هتقدرى تواجهى وتقفى صلبة وسط مجال كله رجالة ” جمل كانت تسمعها كثيرا ، ولكنها دائما ما كانت تلقي خلف ظهرها تلك الكلمات المحبطة ، فما كان يشغلها هو هدفها الذى تريد أن تصل إليه ، والطريق الذى رسمته بأحرف من نور ، فبدأت تخطو ذلك الطريق وتصعد إلى سلم المجد بخطوات محسوبة حتى وصلت إلى ما تمنته وحققت ما تريده .

“إيمان محمد عبد الحميد عفيفى” من مواليد محافظة الإسكندرية ، حصلت على بكالريوس خدمة اجتماعية عام 2007 ، بدأت في مجال المبيعات من سن 17 عام كمندوبة مبيعات بشركة أدوات تجميل بمسقط رأسها ، ثم بشركة تأمين للحياة وهى ثانى أصعب بيعة بالعالم لمدة 5 سنوات .

في عام 2011 دخلت مجال سوق الدهانات بشركة برايتون حتى عام 2015 ولأنها تمتلك شخصية عملية وعقلية طموحة استطاعت أن تبدأ في بناء حلمها .

بدأت “عفيفى” أولى خطوات تحقيق حلمها من خلال تأسيس شركة ETM لتجارة وتوزيع وخلط البويات وتأسيس العلامة التجارية للشركة بإسم ( دهانات برستول ) .

واستطاعت في فترة وجيزة وبرغم كل الصعاب من حولها وكأنثى شابة بمجال البويات أن تعبر بإسمها واسم شركتها إلى الأمام وبطريقة لفتت الانتباه إليها وإلى منتجات الشركة حيث اهتمت بتقديم منتج منافس فى الجودة والسعر وتقديم أفكار جديدة ومميزة فى معارض برستول ووكلائها .

إيه الهدف اللى وضعتيه لنفسك ولشركتك في 2019 ؟
هدفى في 2019 كان انى احقق جزء من حلمى الكبير وأوسع المجال في مختلف محافظات الجمهورية ، والحمد لله مع تعب عام كامل أنا وفريق عملى قدرت إنى أفتح 30 معرض فى مختلف محافظات الجمهورية من الغردقة إلى مطروح ومن كفرالشيخ إلى الغربية .

كيف كان عام 2019 بالنسبة لكى ؟
مر عام 2019 بخير الحمد لله برغم كل اللى حصل معايا فيها والناس اللى كانت بتحبطنى وتضغط على أعصابى لدرجة وصلت لتشويه اسمى ، لكن ردى على كل حاجة كانت بتتقال ضدى هو شغلى ونجاحى ، والحمد لله ربنا قدرنى ونجحت وحققت هدفى بمجهود كبير وتعب ربنا أكرمنا .

ما هو هدفك في عام 2020؟
هدفى هو تكملة مسيرة النجاح الذى حققناه العام السابق وان شاء الله هيكون أفضل بكثير بدعوات أهلى وبدعم كل الناس الطيبة لينا .

رسالتك لوكلاء وتجار وفنانين برستول ؟
بشكر كل وكلاء وتجار وفنانين برستول ، واتمنى منهم استكمال المسيرة معا ، والسير في طريق النجاح ، والحمد لله على نعمه فى 2019 ، وان شاء الله 2020 أفضل وأقوى بتوفيق ودعم الجميع .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الكورونا تهاجم المدرسين..وتسبب حالات وفاة بالمحافظات

#الدولة_الآن       متابعة : ابراهيم المنياوي لم يمر سوى شهر واحد على بدء العام ...

youporn