porno.com
الرئيسية » تحقيقات وحوارات » أطفال الشوارع.. كيف نحقق الألم لأمل؟

أطفال الشوارع.. كيف نحقق الألم لأمل؟

#الدولة_الآن

      تقرير: حماده خميس

يعد الإتجار بالبشر تجارة غير مشروعة أهمها كسب المال، وهي ليست ظاهرة حديثة فهي موجودة منذ زمن طويل، وكانت تسمي بتجارة العبيد، والتي تسمي الآن بعمالة الأطفال.

عمالة الأطفال هي تشغيل الأطفال تحت السن في وظائف إعتياديه أو ممنوعة، وذلك لإجبارهم على جلب المال كالعمل في الشوارع وتصليح السيارات وغير ذلك، وقد يكون السبب وراء هذه الظاهرة هي كثرة الإنجاب التي تتسبب في الفقر.

وفي سياق متصل، تعتبر بعض الدول العربية أن ظهور هذه الظاهرة ليس لها تأثير سلبي على المجتمع، بل هي ظاهرة تساعد على نمو الإقتصاد، ومن ثم يعمل الطفل بأجر منخفض لسهولة السيطرة عليه.

وبناء على ما سبق، فإن عمالة الأطفال مشكلة كبيرة ويصعب التخلص منها، وذلك لفقد الطفل برائته وحقوقه في عيش حياة كريمة، بل قد يستخدم في أغراض تضر بمصلحة البلد مثل المتاجرة بالمخدرات، ومن هنا يلجأ الطفل بعد بلوغه إلي السرقة والتحرش والقتل.

ومن هذا المنطلق، فإن للأسرة الدور الأكبر في التخلص من انتشار هذا المجرم البرئ ، وذلك بتربيته على الدين الإسلامي والإلتحاق التعليم منذ بداية نشأته، وعدم تركهم لأحضان الشوارع، لنشأة جيل على قدر كبير من الوعي والمسئولية لتحمل الصعاب.

ومن هنا، فإن للدوله أيضاً دور عظيم في التخلص من هذه الفئة، بفتح مجال لتعليمهم منذ الصغر حفاظاً على حياتهم، أيضاً فإن لأهل الدين المقدرة الكاملة على توجيه الأسر بتربية أبنائهم والحفاظ عليهم ضماناً لحياة أفضل لهم.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الدراما ونصر أكتوبر… رؤية إعلامية لملحمة البناء والتعمير من داخل إعلام القاهرة

#الدولة_الآن   كتب:أحمد العش أقامت كلية الإعلام جامعة القاهرة حلقة نقاشية تحت عنوان (الدراما ونصر ...

youporn