porno.com
الرئيسية » تحقيقات وحوارات » ما هي أضرار سماعات الأذن؟

ما هي أضرار سماعات الأذن؟

#الدولة_الآن

كتبت أسماء نبيل ذكي

ينتج عن الإفراط في استخدام سماعات الأذن أو استخدامها بطريقة خاطئة فهذا يؤدي الي إضعاف حاسة السمع،والإضرار بالجزء الداخلي منها، وحدوث الم في الدماغ، وغير ذلك.

حيث أصدرت منظمة الصحة العالمية بيانا توضح فيه أن ما يقارب من مليار شاب في جميع أنحاء العالم معرضون لخطر فقدان حاسة السمع نتيجة الاستخدام الخاطئ لسماعات الأذن،حيث أشارت دراسة قام بها فريق من جامعة خنت بقيادة البروفيسورة “هانا كيبلر” من خلال تعريض مجموعة من الأشخاص لسماع الموسيقا عبر سماعات الأذن خلال “ستة” جلسات، و اختير خلالها العديد من أنواع الموسيقا المختلفة التي شغلت عبر مشغل MP3.

وأظهرت نتائج هذا الاختبار أن المشاركين فيه تعرضوا إلى انخفاض في حساسية السمع ،ومن جانبه ايضاً

الإضرار بالجزء الداخلي من الأذن، ويمكن أن يؤدي الاستماع إلى الموسيقا بصوت عال من سماعات الأذن إلى الإضرار بالجزء الداخلي من الأذن، وتحديداً خلايا الشعر الصغيرة، تغير هذه الخلايا الشعرية الصوت إلى إشارات كهربائية تنقل إلى الدماغ عبر الأعصاب، ويؤدي تعرض تلك الخلايا إلى الأصوات العالية التي تصدر عن سماعات الأذن إلى فقدان حاسة السمع لدى المستخدم مع مرور الوقت.

يمكن أن يؤدي استخدام سماعات الأذن إلى شعور المستخدم بآلام في الأذنين نتيجة الاستماع للأصوات الصاخبة من خلالها، حيث إن درجة الصوت العادية التي تسمع من خلال الأذن تتراوح ما بين “40 -60″ درجة صوتية، واستخدام السماعات بحدها الأقصى يؤدي إلى وصول درجة الصوت إلى ما يُقارب” 105″ درجة صوتية.

في حين يؤدي الاستخدام الطويل السماعات الأذن إلى حدوث صوت يشبه الطنين داخل أذن المستخدم، حيث ينتج ذلك عن تلف خلايا الشعر الموجودة في قوقعة الأذن، وتجدر الإشارة إلى أن ما يزيد عن” 50%” من الأشخاص الذين يعانون من طنين الأذن معرضون للإصابة بحساسية عالية تجاه الأصوات الطبيعية.

كما تؤثر علي الدماغ ايضاً فيصدر سماعات الأذن موجات كهرومغناطيسية يمكن أن تكون ضارة بالدماغ، حيث يمكن أن تودي إصابة الأذن الداخلية إلى التأثير سلبا في دماغ الإنسان، كما يمكن أن يتسبب الاستخدام الطويل لسماعات الأذن في شعور الشخص بالدوار الذي ينتج عن الضغط المتزايد الذي يحدث في قناة الأذن نتيجة تعرضها للأصوات الصاخبة،كما

يمكن أن تتسبب سماعات الأذن بحدوث الالتهابات في القناة الأذنية، حيث إن السماعات تمنع مرور الهواء عبر القنوات، ويمكن أن يؤدي الاستخدام الطويل والمتكرر لسمّاعات الأذن إلى زيادة البكتيريا الموجودة في أُذن المستخدم،ويؤدي استخدام سماعات الأذن من قبل أكثر من شخص إلى تعزيز انتقال عدوى الالتهابات الأذنية من شخص لآخر.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“نجيب محفوظ” الكاتب الأدبي العظيم

#الدولة_الآن كتبت: أسماء نبيل هناك الكثير من الشخصيات العربية المشهورة التي قد نكون لسنا على ...

youporn