porno.com
الرئيسية » تحقيقات وحوارات » “نجيب محفوظ” الكاتب الأدبي العظيم

“نجيب محفوظ” الكاتب الأدبي العظيم

#الدولة_الآن

كتبت: أسماء نبيل

هناك الكثير من الشخصيات العربية المشهورة التي قد نكون لسنا على دراية كبيرة بأهم المعلومات عنها، وعلي مدار تاريخ العرب كله، وهناك الكثير من الشخصيات التي أثرت علي كل من الحياه الفكريه والعلميه والفنيه بأكثر من الاعمال التي لا يمكن نكرانها وكل شخصيه من هولاء تميزاً شديداً للغاية ، وهناك العلماء والادباء والفقهاء والان سوف اتحدث عن أبرز الادباء في العالم العربي الا وهو “نجيب محفوظ”.

حيث سمي” نجيب محفوظ” باسم المركب تقديراً من والده “عبد العزيز ابراهيم”، والذي اشرف علي ولادته التي كانت متعسره، ولد نجيب محفوظ في حي الجماليه بالقاهره في” ١١”سبتمر عام “١٩١١” كان نجيب محفوظ أصغر إخواته ولان الفرق بينه وبين اقرب اخواته سناً اليه كان “٢٠” سنه فقد عومل كأنه طفل وحيد، كان “محفوظ” عمره “١٧” عام حيث قامت ثوره “١٩١٩” التي اثرت عليه، بعد ذلك التحق بجامعة القاهره في عام “١٩٣٠” وحصل علي ليسانس الفلسفة وشرع بعدها في إعداد رساله الماجستير عن الجمال في الفلسفة الإسلامية ثم غير رأية وقرر التركيز علي الادب.

علي النحو التالي تزوج “نجيب محفوظ” في فتره توقفه عن الكتابه بعد ثوره “١٩٥٢” من السيده “عطيه الله ابراهيم”، واخفي زواجه عن حوله ل” ١٠”سنوات في تلك الفتره كان دخله قد إزداد من عمله في كتابه سيناريوهات الافلام وأصبح مالديه من المال ما يكفي لتأسيس عائله، وقد تميز بمناصب عده فكان سكرتير برلماني في وزاره الاوقاف لمؤسسه القرض الحسن في الوزاره حتي عام “١٩٥٤” ومن ثم مدير لمكتب وزير الإرشاد، ومن ثم مدير للرقابه علي المصنفات الفنيه في وزاره الثقافه الي ما ذلك.

بدأ “نجيب محفوظ” الكتابه في منتصف الثلاثينات وكان ينشر قصصه القصيره في مجله الرساله في عام “١٩٣٩”، كما نشر روايته الاولي عيث الاقدار، ثم نشر كفاح طيبه، وبدءا من عام” ١٩٤٥”، بدأ “نجيب محفوظ” خطه الروائي الواقعي الذي حافظ عليه في معظم مسيرته الادبيه بروايه القاهره الجديده، ثم خان خليلي، ثم زقاق المدق، وبعد ذلك اتجه “نجيب محفوظ” الي الرمزيه في رواياته الشحاذ واولاد حارتنا والتي سببت ردود فعل قويه وكانت سبباً في التحريض علي محاوله إغتياله.

وجدير بالذكر توقف “نجيب محفوظ” عن الكتابه تماماً بعد الثلاثيه ودخل في حاله صمت ادبي، وثم انتقل من خلاله من الواقعه الاجتماعيه الي الواقعه الرمزيه، ثم بدأ في نشر روايته الجديده في اولاد حارتنا في جريده الاهرام عام “١٩٥٩”، وتعد تلك الروايه واحدة من” أربع “روايات تسببت في فوز ” نجيب محفوظ” بجائزة نوبل للأدب.

توفي “نجيب محفوظ” ، في بدايه “٢٩” اغسطس عام “٢٠٠٦” عن عمر ناهز “٩٥” عاماً، إثر قرحه نازفة بعد “٢٠” يوماً من دخوله مستشفي الشرطه في حي العجوز في محافظه الجيزه، لإصابته بمشكلات صحيه في الرئه والكليتين.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تعرف على عمر المراهقة .. و كيفية التعامل مع المراهقيين

#الدولة_الآن كتبت: ياسمين أنور المراهقة مرحلة هامة إذ أنها تظهر فيها معالم الشخصية كاملة، وتستمر ...

youporn